A+ A-
18سبتمبر
غزال تأمين 0 % 20
«غزال للتأمين» تطرح برنامج جود للتأمين على العمالة المنزلية

طرحت شركة غزال للتأمين بالتعاون مع مركز العمل الإنساني للدعم القانوني، وهي جهة غير ربحية برنامج جود" للتأمين على العمالة المنزلية، من أجل العمل على استقرار العمالة المنزلية الجديدة خلال الشهور الثلاثة الأولى من دخولها إلى الكويت.

ويأتي ذلك، وفق الشركة، بعد تكريم الأمم المتحدة للكويت بتسميتها مركزاً للعمل الإنساني، وسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد قائداً للعمل الإنساني، ومن منطلق ترسيخ الجانب الإنساني في الخدمات التأمينية.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ"غزال" للتأمين داوود توفيق في تصريح صحافي أمس، إن أغلبية العمالة المنزلية، التي تفد للمرة الأولى إلى الكويت، تحتاج إلى وقت للتأقلم مع قوانين البلد، والتعرف على كيفية التعامل مع أجهزة الدولة المعنية بالعمالة المنزلية، مثل وزارات الداخلية والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل وغيرها.

وأضاف توفيق أن أهم ما يميز هذه الخدمة الجديدة أنها تمس الجانب الإنساني، وتوضيح ما للعمالة المنزلية من حقوق وما عليها من واجبات، ولهذا كان لزاماً على القطاع الخاص ممثلة بشركة غزال ومركز العمل الإنساني القيام بدورهم الإنساني كمؤسسات فاعلة في المجتمع، من خلال طرح هذه الخدمة.

وأوضح أن من الوارد أن يعاد أحد "العاملين المنزليين" من الذين قدموا إلى الكويت حديثاً إلى بلاده، دون منحه كامل مستحقاته التي تراكمت خلال الشهور الثلاثة الأولى من وجوده في الكويت، سواء كانت هذه المستحقات متعلقة برواتب شهرية أو بتكاليف علاج أو بتذاكر سفر للعودة إلى بلاده.

واستدرك أن مثل هذه الحوادث قد تنشأ لأي سبب من الأسباب، لهذا فإن برنامج جود يقوم بتغطية مختلف أنواع الحوادث التي قد تتعرض لها هذه الفئة من العمالة، عن طريق وثيقة تأمينية سارية المفعول لمدة سنة كاملة لتعويض المتضرر لثلاثة شهور فقط مجاناً من هذه الفترة.

وبين توفيق أن شركة غزال للتأمين، بالتعاون مع مركز العمل الإنساني للدعم القانوني، قامت بتوفير عامل الأمن والاطمئنان لأطراف العلاقة بالعمالة المنزلية، سواء كان عاملاً أو جهة رسمية، وذلك من خلال ترتيب كل الضمانات التي تكفل تعويضاً مادياً عادلاً أو علاجاً مناسباً أو عودة آمنة سليمة، بالإضافة إلى تخفيض الجهد والوقت على جميع أطراف العلاقة.


 

مصدر الخبر: جريدة الجريدة الكويتية

© All Rights Reserved almowazi