A+ A-
21يوليو
مقاصة 0 % 380
900 شركة مُطالبة بتحويل توزيعاتها النقدية للمساهمين... «أون لاين»

تستعدّ الشركة الكويتية للمقاصة لمخاطبة نحو 900 شركة تحتفظ بسجلات مساهميها بخصوص إلزامية الاشتراك بخدمة توزيع الأرباح النقدية لحملة الأسهم «أون لاين» اعتباراً من العام المقبل.
وقالت مصادر «ينبغي على الشركات الراغبة حالياً في أن تقوم (المقاصة) بتوزيع الأرباح النقدية على مساهميها، الاشتراك في الخدمة، والربط الآلي مع (المقاصة) من خلال أحد البنوك المشاركة في تقديمها»، مبينة في الوقت نفسه أن الخدمة ستكون إجبارية اعتباراً من العام المقبل.
وأشارت إلى أنه في حال عدم رغبة الشركات في الاشتراك بالخدمة حالياً، فستكون مسؤولة عن توزيع تلك الأرباح بنفسها، موضحة أن الكثير من الشركات قد وقّعت حالياً مع «المقاصة» عقوداً حرصاً منها على راحة مساهميها.
ولفتت إلى أنه يجب على المساهم الاشتراك في الخدمة أيضاً قبل تاريخ إلغاء العمل في الشيكات العام المقبل عن طريق أحد البنوك المشاركة في نظام «المقاصة» لتحويل الأرباح النقدية.
وكشف كل من بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي في وقت سابق عن توفيرهما الاشتراك في الخدمة آلياً، فيما يتوقّع أن تقوم بقية البنوك بتقديمها عبر مواقعها الإلكترونية قريباً، وذلك تفادياً للازدحام المتوقّع عند اقتراب موسم التوزيعات السنوية.

وتتمثل أبرز فوائد التحول لخدمة التحويل الإلكتروني بالتالي:

1 - استفادة المساهم وتوفير الجهد وعناء الحضور إلى «المقاصة» لتسلم شيكات الأرباح النقدية.
2 - تخفيف الازدحام اليومي الذي تواجهه مقرات الشركة.
3 - التقليل من العبء المستمر الذي تعانيه البنوك من تكدّس مساهمي الشركات لإيداع شيكات صرف الأرباح.
4 - توفير نطاق أكثر دقة للتعامل بين الشركة المصدّرة للأرباح و«المقاصة» والبنك.
5 - القضاء على الأخطاء التي تشهدها الشيكات الورقية، مثل عدم تطابق التوقيعات أو الأخطاء الرقمية.
6 - تحسين سمعة السوق الكويتي، ومواكبة التطلعات العالمية في ظل الترقية والانضمام للأسواق الناشئة.
وأشارت إلى أن فريق «المقاصة» يعمل حالياً على توعية المساهمين بكيفية الاشتراك في الخدمة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والرد على جميع الاستفسارات بهذا الشأن.
وفي السياق ذاته، نوهت مصادر مصرفية إلى أن «المقاصة» قد قامت بالفعل بالاجتماع مع مسؤولي البنوك خلال الأشهر الماضية تمهيداً لتاريخ إلغاء العمل في الشيكات الورقية، مطالبة البنوك بالتعاون لرفع عدد العملاء المشتركين.
وأضافت المصادر أن «التعامل مع الخدمة الجديدة بسيط جداً ولا يستدعي أي جهد من قبل المساهم ويمكن التعرف عليه في دقائق عدة»، مبينة أن أكثر ما قد يعوق عملية التحوّل للخدمة، عدم جهوزية بعض البنوك بشكل جيد لاستقبال عملائها الراغبين بتسلم أرباحهم السنوية، ولذلك فإنه من المهم على تلك المصارف توعيتهم بأهمية الاشتراك قبل حلول العام المقبل.

مصدر الخبر: جريدة الراي الكويتية

© All Rights Reserved almowazi