A+ A-
28مايو
الوسيلة - تنمية عقارية + 22.22 % 11
عمومية الوسيلة لمشاريع التنمية العقارية شهدت اعتراض المساهمين علي تقرير مجلس الإدارة

شهد اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة الوسيلة لمشاريع التنمية العقارية صخبا كبيرا وجدلا واسعا كاد أن يتطور إلى أكثر من ذلك، عندما اعترض مساهمو الشركة على تقرير مجلس إدارة الشركة وبيانات الشركة المالية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012، وعلى أداء الشركة بصورة عامة. فقد أثار توزيع مجلس إدارة الشركة نسخة «مختلفة» من جدول أعمال الجمعية قبل انعقادها على المساهمين عن النسخة التي كانت بحوزة مجلس الإدارة، حفيظة المساهمين في يوم الاجتماع الذي انعقد أخيرا. وقد تلقى المساهمون نسخة من جدول أعمال الجمعية العمومية العادية وكانت تتضمن ستة بنود، ليتفاجأوا بأن مجلس الإدارة قرأ على مسامعهم جدول أعمال يتضمن ثمانية بنود، وهنا ثارت ثورة المساهمين على مجلس الإدارة، متهمينه بمحاولة إخفاء حقيقة الخسائر التي تكبدتها الشركة ووضع الشركة المالي بصورة عامة. وزادت خطوة مجلس الإدارة تلك من «الاحتقان»، الذي كان يتملك مساهمي الشركة، الذين انتقدوا أداء مجلس إدارة الشركة الذي تراجع بصورة ملحوظة العام الماضي، خصوصا بعد قرار محكمة التمييز الذي أيد حكم فسخ عقد مشروع تطوير المجمع الحرفي بنظام الــ«BOT» مع شركة الوسيلة لمشاريع التنمية العقارية، وهو بالمناسبة المشروع الذي يشكل النشاط الوحيد للشركة. كما انتقد المساهمون غياب الشفافية لدى مجلس إدارة الشركة في ما يتعلق بالإفصاح عن وضعها المالي وخططها المستقبلية لمواجهة الخسائر التي تكبدتها بعد إلغاء عقد المجمع الحرفي. وطالب المساهمون مجلس الإدارة بمصارحتهم عن حقيقة الوضع المالي للشركة، ومعرفة الخطوات التي ستتخذها الشركة لتعويض الخسائر المحققة، وكيفية استعادة حقوق المساهمين، التي أصبحت «في السالب»، وفق العديد منهم. وتساءل المساهمون عن كيفية تطبيق «الخطة المستقبلية» التي قالت الشركة إنها ستحاول تطبيقها لإطفاء خسائرها، عن طريق البحث في مشاريع جديدة وتنمية المشاريع الحالية، وما «المشاريع الحالية» التي تتحدث عنها الشركة بعد ما قامت الحكومة بسحب المشروع الوحيد الذي تمتلكه الشركة، بل ويقوم عليه مجمل نشاطها . وبحسب تقرير مجلس إدارة الشركة، فقد بلغ صافي الخسارة قبل حصة الزكاة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012 مبلغا وقدره 405 آلاف دينار، وهو المبلغ ذاته الذي أهدره مجلس الإدارة تحت بند المصاريف الإدارية والعمومية وتكلفة الموظفين عن الفترة ذاتها. المصدر : ( جريدة الراي )

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi